DSpace Repository

التغير الاجتماعي من منظور ابن خلدون،الثورة أنموذج للتغيير

Show simple item record

dc.contributor.author بن حليمة صحراوي
dc.date.accessioned 2019-07-08T13:08:01Z
dc.date.available 2019-07-08T13:08:01Z
dc.date.issued 2006-06-01
dc.identifier.uri http://e-biblio.univ-mosta.dz/handle/123456789/11475
dc.description.abstract التغير الاجتماعي عند ابن خلدون هو التغير الذي يمس العناصر الثلاثة (المعاش، الملك، والفنون) التي من خلالها نفرق بين العمران البدوي والعمران الحضري. فالانتقال من مرحلة البداوة إلى مرحلة الحضارة ( أي المرور من المجتمع البدوي إلى المجتمع الحضري) يرتبط عضويا ووضيفيا بظاهرة الدولة، ويعاد هذا التغير كل مائة وعشرين سنة (120) لأن ابن خلدون شبه الدولة بالكائن الحي (المخطط) عبر ثلاثة أجيال، يبلغ عمر كل جيل 40 سنة، وهناك خصائص ثلاث (الارتباط بالعصبية، الشجاعة، والارتباط بالدين) تلازم الجيل وتتغير هي الأخرى حسب مرحلة الدولة حيث نستخلص أن الجيل الأول ( مرحلة الاندفاع والثورة)، أما الجيل الثاني (مرحلة الاستقرار)، أما الجيل الثالث (مرحلة الأفول والانحطاط فبانتهائه تنتهي الدولة بفقدان الجيل لخصائصه الثلاث التي كانت سببا في دخول العمران البدوي إلى التاريخ ( من لحظة ز=0 إلى ز= 120 سنة) وبالتالي فعمر الدولة هو عمر الأفكار التي أنتجت هذه الدولة وتستمر الدورة بالفعل الثوري بظهور مصلحين جدد وفتاوى تدعو إلى تغيير المنكر وتكون عصبية غالبة وأخرى مغلوبة. en_US
dc.language.iso other en_US
dc.relation.ispartofseries ;vol.1/1
dc.subject ابن خلدون، التغير الاجتماعي، الثورة، العمران البشري en_US
dc.title التغير الاجتماعي من منظور ابن خلدون،الثورة أنموذج للتغيير en_US
dc.type Article en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

  • العلوم الإجتماعية [105]
    La revue des sciences sociales s'inscrit dans une perspective qui encourage la pluridisciplinarité, seule attitude scientifique qui permet à la réflexion humaine de se développer, et se trouve à la croisée des sciences humaines et sociales, des sciences de l'information et la communication, des sciences du langage, l'épistémologie et la pensée humaine. La vocation essentielle de la revue est de promouvoir la recherche dans dans le domaine des sciences sociales et humaines, de publier des travaux de recherche originaux, et encourager tous travaux qui investissent dans la pluridisciplinarité. La revue demeure ouverte à toute contribution des personnalités et chercheurs nationaux et étrangers, en langues arabe, anglaise et française, après avis favorable du comité scientifique et experts de la revue.

Show simple item record

Search DSpace


Browse

My Account