DSpace Repository

المكفوفين والتكنولوجيات الحديثة للاتصال

Show simple item record

dc.contributor.author فيجدى, عائشة
dc.date.accessioned 2019-09-30T10:01:02Z
dc.date.available 2019-09-30T10:01:02Z
dc.date.issued 2019
dc.identifier.uri http://e-biblio.univ-mosta.dz/handle/123456789/12732
dc.description.abstract تعتبر التكنولوجیا مھم التطور في العالم ،لكونھا تتمتع بخصائص تجعل منھا معیارا یحح تقدم المجتمع و من أھم ھذه التكنولوجیات نجد تكنولوجیات الحدیثة للاتصال التي أصبح لھا دور فعال و ھام في حیاة الفرد و المجتمع ككل ، حیث شھدت في الآونة الأخیرة تطورات سریعة و تأثیرات مباشرة و تغیرات كبیرة على أنماط الحیاة الإنسانیة و ذلك في مختلف الأصعدة الاجتماعیة و الثقافیة و الاقتصادیة إلى غیر ذلك ... حیث كان لھا إرتباط كبیر بمدى قدرة المجتمع على مسایرة ھذه التحولات و التحكم فیھا قصد استغلالھا،و استغلال الامكانیات المتوفرة علیھا فالتواصل أصبح یشكل دارة أساسیة في كل المیادین و المجالات حیث عملت التقنیات الحدیثة التي أدخلت على مجال الاتصال سواء في الوسائل منجھة أو حتى النظم والبرمجیات الاتصالیة من جھة أخرى ، فأحدث ثورة رقمیة اتصالیة مكنت من جعل العالم قریة صغیرة خاصة من خلال خلق التفاعل المباشر و تجاوز مختلف التعقیدات التي كانت في القدم ،فالتكنولوجیا الاتصال لم تعد تقتصر فقط على المبصرین بل مست جمیع الشرائح سیما ذوي الاحتیاجات الخاصة "المكفوفین"وباعتبارھم شریحة خاصة ومتمیزة عن غیرھا من الشرائح الاجتماعیة ذلك من خلال الإرادة التي تتوفر لدیھم . فالتكنولوجیا أدخلت علیھا نظم وبرمجیات تسمح لھم بقراءة و الإطلاع على كل ما تحویھ الشاشات سواء كانت شاشة الھاتف أو الحاسوب أو حتى اللوحات الالكترونیة عن طریق طولك باك و نظم و برمجیات أخرى مثل جاوز و أنفیدیا ،حیث أصبح المكفوفون یتبادلون الجلوس أمام عالم غریب و جدید بالنسبة لھم ، لم یتوقع الكثیرون أن یفتح أبوابھ أمام ھذه الشریحة نظرا لاعتماده على حاسة البصر یشكل أساسي ،العالم الغریب ةو المعقد الذي ظھر أمام التطور الكبیر التي شھدتھ التكنولوجیا وھو عالم الانترنت و الاتصالات ،الآن یستطیع المكفوفون خلف أجھزة الكمبیوتر لكل شخص بریده الالكتروني الذي یتواصل من خلالھ مع الأشخاص حول العالم سواء كانوا مكفوفین أو غیر ذلك كما یستطعوا لقراءة الصحف و المجالات و كل أشكال المعرفة المتاحة على الشبكة العنكبوتیة علاوة عن استخدام الكمبیوتر یستطیع فاقدي البصر كتابة و إرسال الرسائل بسرعة تفوق أحیانا قدرة المبصرین واعتبرانا طلبة في السمعي البصري أرتقنا أن نعالج موضوع المكفوفین وعلاقتھم بالتكنولوجیا ،أو المكفوفین وتكنولوجیات الحدیثة للاتصال فقد أردنا أن نعالجھ في شكل ریبورتاج مصور ،حیث یتضمن مشاھد تعبر عن الموضوع بدقة كما أن الریبورتاج بمجملھ یحتوي على لقطات ة تسجیلات و فیدیوھات و صور إلى غیر ذلك ،والذي كان لھا صلة بالموضوع . en_US
dc.language.iso other en_US
dc.publisher كلية العلوم الاجتماعية en_US
dc.subject المكفوفين؛التكنولوجيات الحديثة en_US
dc.title المكفوفين والتكنولوجيات الحديثة للاتصال en_US
dc.type Other en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Search DSpace


Browse

My Account