DSpace Repository

اثر استخدام الوسائط المتعددة على التحصيل الاكاديمي للطلبة الجامعيين

Show simple item record

dc.contributor.author زمام, امال نصيرة
dc.date.accessioned 2019-09-30T10:07:15Z
dc.date.available 2019-09-30T10:07:15Z
dc.date.issued 2019
dc.identifier.uri http://e-biblio.univ-mosta.dz/handle/123456789/12734
dc.description.abstract شهد العالم اليوم ثورة علمية وتكنولوجية ومعلوماتية كبيرة، فهو يتسم بانفجار المعرفة والمعلومات والاتصالات وتطورت يه وسائل نقل وتحليل وحفظ واسترجاع المعرفة، كما ظهرت ثورة الاتصالات والمعلومات واستحدثت برمجيات وتقنيات اسهمت في هذا التطور، وقد أدى توسع شبكات المعلومات العالمية الى ظهور ما يعرف بالاقتصاد الكوني للمعلومات ولعل ابرز ما نتج عن العولمة سرعة انتقال المعرفة والتاثر بالثقافات المختلفة والتوسع في استخدام تقنياتها، فالثورة العلمية والتكنولوجية والمعلوماتية وثورة الاتصالات هي الطاقة المولودة والمحركة للعولمة بكل ما تحمله من تقنيات جديدة واساليب حديثة. حيث اصبحت شبكة الانترنت في الاونة الاخيرة وسيلة اتصال على درجة كبيرة من الاهمية، بحيث لايمكن التخلي عنها بالنسبة للكثير من الافراد،وانتشرت بشكل كبير بين فئات الجمهور المختلفة لاسباب متعددة اهمها ما تتميز به من سمات تختلف عن غيرها من الوسائل تمكنها من تقديم خدمات كثيرة لمستخدميها، سواء باعتبارها وسيلة اتصال أو باعتبارها مصدرا للحصول على المعلومات في مختلف المجالات السياسية والعلمية والاقتصادية والصحفية والاجتماعية الى غير ذلك مما يهتم به الافراد. وتعد الانترنت من مصادر التعليم على مستوى العالم وذلك نظرا للكم الهائل من المعلومات التي تقدمها، مما شجع مستخدميها وخاصة الطلبة على التعمق فيها والبحث عبرها اكثر من الاعتماد على الحصول عليها بشكل تقليدي،ومما سهل العملية تعدد الوسائط الجديدة التي يمكن استخدام الانترنت بواسطتها وتقديم مختلف الخدمات الاتصالية والاجتماعية لاعطاء الطلبة جو من التفاعلية .والاهم من هذا كله تعدد الوسائط الالكترونية وثقة المستخدمين في محتواها واصبح من السهل استخدامها الا ان التحدي الاكبر هو زرع الثقة في المستخدمين من خلال ما تتميز به الوسائط المتعددة من جودة وسرعة وتحديث للمعلومات حيث ان الطلبة يستخدمون الوسائط المتعددة بغية تحقيق تحصيل علمي طوال فترة الدراسة وهذا ما ركزت عليه نظرية الاستخدامات والاشباعات حيث تقوم اساسا على افتراض الجمهور النشط وتحاول النظرالى العلاقة بين وسائل الاعلام والجمهور،لأنه يستطيع ان يختار ويستخدم الوسائط التي تشبع حاجاته ورغباته وتوقعاته،ومنه استخدام طلبة جامعة تيارت للوسائط المتعددة التي تتميز بتنوع خدماتها من خلال تقديم كل ماهو جديد حول التخصص المدروس وتقديم خدمات خاصة بالاساتذة والطلبة وانطلاقا من المميزات الخاصة بالوسائط المتعددةمقدمة ‌ب‌ سنحاول من خلال هاته الدراسة معرفة اثر استخدامات الطلبة الجامعيين للوسائط المتعددة على التحصيل العلمي. بالنسبة لعنوان المذكرة فهو على النحو الاتي: اثر استخدام الوسائط المتعددة على التحصيل الاكاديمي للطلبة الجامعيين دراسة ميدانية على عينة من طلبة جامعة ابن خلدون تيارت. وللتعمق في موضوع الدراسة فقد تم انتهاج خطة تتمثل في اطار منهجي ثم فصلين نظريين وفصلين تطبيقيين. الاطار المنهجي يتضمن مقدمة واشكالية الدراسة، دواعي اختيار الموضوع، اهدافه، والدراسات السابقة والمفاهيم الاساسية لموضوع الدراسة وهي " الاثر , الوسائط المتعددة , التحصيل الاكاديمي , الطلبة الجامعيون " ثم يلي هذا تحديد العينة وطريقة المعاينة وحجم العينة ومبررات اختيارها من الوجهة المنهجية . اما بالنسبة لعناوين الفصل الاول النظري يحمل عنوان : ماهية الوسائط المتعددة تتفرع عنه عناوين وعناصر في شكل مباحث وتحمل العناوين التالية: مفهوم الوسائط المتعددة، نماذج ووسائل الوسائط المتعددة، استخدمات الوسائط المتعددة في الوسط الجامعي، اشكال وأنماط استخدامات الوسائط المتعددة لدى الطلبة الجامعيين، وفي الاخير اثر استخدمات مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الاكاديمي لدى الطلبة الجامعيين "الفايسبوك " نموذجا. اما بالنسبة للفصل الثاني يحمل عنوان : الجامعة الجزائرية وواقع استخدام الوسائط المتعددة و تتفرع عنه عناوين وعناصر في شكل مباحث وتحمل العناوين التالية:الجامعة الجزائرية ووسائل الاتصال والاعلام، استخدامات الاساتذة الجامعيين للوسائط المتعددة، الطلبة الجامعيون وواقع استخدام الوسائط المتعددة : قراءة في دراسات ومعطيات، مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في التحصيل الاكاديمي لدى الطلبة الجامعيين. اما بالنسبة للاطار التطبيقي فيشمل فصلين، الفصل الثالث يحمل عنوان : الطلبة الجامعيون بجامعة تيارت واستخدام الوسائط المتعددة و تتفرع عنه عناوين وعناصر في شكل مباحث وتحمل العناوين التالية: نبذة عن نشاة جامعة ابن خلدون بولاية تيارات والهيكل التنظيمي للجامعة، وسائل الاتصال والاعلام في المؤسسة الجامعية لولاية تيارت، استخدامات مواقع التواصل الاجتماعي في جامعة ابن خلدون : قراءة في معطيات ونشاطات، الوسائطمقدمة المتعددة ودورها في تكوين الطالب الجامعي، الفصل الرابع فيحمل عنوان : نتائج الدراسة الميدانية، ويحتوي على العناصر التالية: عرض دليل الاستبيان، قراءة في نتائج الدراسة على المستوى الكمي، التحليل الكيفي وفق متغيرات الدراسة، نتائج الدراسة en_US
dc.language.iso other en_US
dc.publisher كلية العلوم الاجتماعية en_US
dc.subject الوسائط المتعددة؛التحصيل الاكاديمي en_US
dc.title اثر استخدام الوسائط المتعددة على التحصيل الاكاديمي للطلبة الجامعيين en_US
dc.title.alternative دراسة ميدانية على عينة من طلبة جامعة ابن خلدون بتيارت en_US
dc.type Other en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Search DSpace


Browse

My Account